الفتح

الفتح

لفتح

كتب: حسام الدين راضي

يستعد الإتحاد العربى للتنمية المستدامة والبيئة تحضير مؤتمره الدولى الخامس، بعنوان ” مستقبل منظومة الطاقة والمياه والغذاء وتغير المناخ بالمنطقة العربية” يومى 15 – 16 من مارس المقبل، بقاعة مؤتمرات جامعة القاهرة .

ومن المقرر أن يشارك بالمؤتمر، رئاسة مجلس الوزارء، ووزارتي الخارجية والكهرباء والطاقة المتجددة والبيئة، وجامعة الدول العربية، بجانب حضور 7 جامعات مصرية وعدد 5 مراكز بحوث.

كما تحضر نقابة المخترعين الأردنية ومستشار وزارة الصناعة الكويتية ومنسق جائزة منظمة المدن العربية بالمغرب ومندوب المعهد الكندي للعلوم الصحية.

وأوضح الدكتور أشرف عبد العزيز، الأمين العام للإتحاد العربي للتنمية والبيئة، أن المؤتمر سيناقش محاور عديدة، اولها: في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، كتدوير المخلفات فى إستخراج الطاقة، والتكامل العربي في مجال الطاقة، وتحلية المياة وإعذاب المياة للبحار والمحيطات والسبل الجديدة فى معالجتها، ومستقبل الطاقة الجديدة والمتجددة في المنطقة العربية، واقتصاديات إنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة.

أضاف عبد العزيز، وسيناقش المؤتمر المحور الثاني،”المياه” مستقبل أمن المياة فى البلدان العربية، والمياة العابرة للحدود ومشاكلها، والتعديات علي الموارد المائية العربية وسرقتها، ومعالجة المياه العادمة “الرمادية” “الصرف الصحى ـ الصناعى”، وسبل تنمية الموارد المائية العربية، وإقتصاديات إستخراج وإستخدامات المياة.

تابع: والثالث: “الغذاء” وسيناقش كذلك منظومة الأمن الغذائى العربي، والإنتاج ـ الاستهلاك ـ التجارة ـ نصيب الفرد، هذا بجانب مناقشة الفجوة الغذائية العربية ومستقبل تقليل تلك الفجوة الغذائية العربية،الزيوت ـ الحبوب ـ السكر ـ اللحوم ـ البقو، والتجارة البينية العربية في مجال السلع الغذائية، والتجارة العربية العربية وآثارها على تقليل الفجوة الغذائية، وكذا إستراتيجيات التكامل العربى فى مجال الأمن الغذائى، ومشروعات إستصلاح الأراضى وإستغلال الأراضى المتاحة

أستطرد: إضافة إلى التوسع الأفقى و الرأسى، و دور التصنيع الزراعى وحفظ الأغذية، والإهتمام بالثروة الحيوانية والداجنة، والإرشاد الزراعى ودوره فى التنمية الريفية، والإستزراع السمكى.

وأشار إلى أن المؤتمر سيناقش التغيرات المناخية والبيئية، وأثرها علي مستقبل الأمن الغذائي العربي، وأثر تغير المناخ على الموارد المائية العربية، وتغيرالمناخ ومستقبل الطاقة في المنطقة العربية، و التغيرات المناخية والبيئية وآثارها على المدن الساحلية .

وقال الأمين العام، إنه تم توجيه الدعوة لوزراء الطاقة والزراعة والبيئة ببعض الدول العربية للمشاركة وإلقاء كلمات بالجلسة الإفتتاحية ،
وقد بلغ بحمد الله حجم المشاركات بالبحوث العلمية منذ الإعلان عن المؤتمر الصحفى الذى عقد يوم 12 أكتوبر الحالي بدار الأوبرا المصرية ، إلى أكثر من 50 بحثاً علمياً من جامعات مختلفة، و لايزال الباب مفتوحًا لإستقبال كافة الأبحاث حتي تاريخ أول يناير من العام القادم 2015.

الرابط

http://www.fath-news.com/cont/54967

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مشاركة بالخبرة الفنية
الشركاء الإعلاميون